الخيل

قبيلة الشرارات كسائر القبائل العربية تربي وتملك أحسن الخيول ويملكون عدة مرابط من مرابطها مربط الكحيلة الذي قال فيه الشاعر و الفارس ثاني البليلات الهمش من فخذ العزام من الشرارات متغنيا بفرسه طلقة والتي هي من مربط الكحيلة الأبيات التالية:

لا واهـنـي مــن شــاف طلـقـه كـبـيـره وقـــم الــربــاع مـطـبـقـه بالمـسـامـيـر

حتـى العنـان مـسـوي(ن) لــه ظفـيـره وحــذواً جـديـد ولا سـواتــه تنـاخـيـر

ودي إلــى قـــاد(ن) لـهــن يـــم ديـــره غزو(ن) رهي ماهو ركيب (ن) معايير

كـلــن يـقـلـط قـربـتــه مــــع شـعـيــره ودنــــن مـقـودهــن وســمَّــن بـالـخـيـر

وعــن النـبـا زاع(ن) لـهـن مــع غتـيـره وأعـجـلـن رقيبـتـهـن تـسـويــه لـلـمـيـر

وقـالـوا عـلـى ذود المـعـاديـن خـيــره وغـــدن بالـعـجـه ســــوات الغـثـابـيـر

وأدعـــو عـلــى رعيـانـهـن صـعـقـريـره وأذهـلـن بالصبـيـان عـنــد المعـاشـيـر

إن صـار مـع تـالـي الطـلـب ضغبـريـره الـدنــي لـحـقـوا وإتَّــلاهــن حــزاويــر

وخوفي من اللي قايم(ن) من عشيره الـلــي سـلـتــه أم الـعـيــون الـغـنـاديـر

يرخـي عـلـى ركــن المـسـاوق جـريـره قــلَّــت عــلـــوم مـكـثـريــن الـزبــازيــر

أجـيـه عـــرض إن كـــان مانستـعـيـره وأرمـيــه بالـمـيـدان قــفــو المـنـاعـيـر

بـمـقــررات الـمـلــح عــجــلاً ذخــيـــره بـالـلـي إلـــى فـتـحـن لـــون المـزامـيـر

وان كـانـهــا بــيــه تــقـــود ألـمـغـيــره هــي منـوتـي وانــذر عليـهـا المـنـاذيـر

وتــرى السـابـق يــوم تسـمـع زحـيــره تـقــول قـــدم عيـونـهـا ركـــب الـكـيــر

تنسـف علـى الأمتـان ذيـل(ن) غزيـره مـن حـم ركضـه نــط هـبـر الجعاعـيـر

وتــرى السـابـق يــوم تسـمـع زحـيــره خـزيــزة الـسـابـق غـــلاظ الـمـواخـيـر

وفي كتاب تأليف الشيخ حمد الجاسر تحت عنوان "من أول المؤلفات وأوفاها وأوثقها عن أصول الخيل العربية الحديثة" في صفحة 106 ما حرفه:

الفصل الأول ذكر القبائل التي تحتفظ ببعض الخيل (الشرارات قبيلة عربية قحطانية الأصل من بقايا قبيلة كلب القضاعية الشهيرة، وتستوطن جانبا من بلادها (وادي السرحان) و ما حوله، في شمال الجزيرة ونواحي أخرى ، ولها حظها من الفروسية في عهدها، ومنها فرسان مشهورون، ورجال ذوو معرفة بالخيل العتاق، ورد ذكر بعضهم في كتاب " الأصول " ومن خيلهم (عبيات الديدب ) التي لهم مربط منها ولأحد شيوخهم اللحاوي ذكر في الكتاب المذكور ولخيله أخبار رائعه عن قبيلته التي لديها مرابط لاشهر أصول الخيل مثل الكحيلة والعبية والصقلاويه والمعنقيه والعبيسية وغيرها ولهم خيل مسماه مشهورة)

وفي الفصل الثاني ذكر أسماء بعض الخيل المشهورة وأصحابها مثلا في صفحه 316 من نفس الكتاب "عبية الديدب":

قال في الأصول عبية الديدب : سئل طلال بن رشيد وعبيد بن رشيد عن عبية جريد الديدب الزرقاء فأفادا: جاءتنا أمها من جريد الديدب من (السويلمات ) قلاعه فأتت بالفرس الزرقاء، وأبوها عبيان حصان سليم اللحاوي من (الشرارات )وهي من عرض العبيات وفي الصفحات 490 ،513 ،520 ،522 ،530 ،531 ،539 ،540 ،542 ،543 ،549 نفس المصدر، ذكر لأسماء خيول مشهورة و مرابطها و أوصافها مع ذكر أسماء أصحابها المشهورين من فرسان قبيلة الشرارات.

وقد ذكر أبو عبد الرحمن بن عقيل الظاهري في كتابه مسائل من تاريخ الجزيرة العربية عن الخيل عند الشرارات ما حرفه أما الخيل فهم اصحاب خيول اصيلة وقد ذكر الدخيل مربطا من مرابطهم

ومن الأشعار أيضا شعر زوجة الشيخ خلف بن دعيجاء تسأل فرسه بعد ما رأتها وعلمت بمقتله:

أنشدك  با  لله  ياسبوق  المهارا 
     ياللي  تشادين  العنود  الموزاه
أنشدك  با  لله  يوم هاك iiالنهارا 
     من نفل ا لشارب عن اللوم ماجاه

                                                                                                     

                                                                                           فردت على لسان الفرس:

طاح  العديم  وصار  عنده  iiمثارا
      وكلا  ينب  إخته  على فعل iiيمناه
عفيه  أخو  سلمى  عشير iiالسكارا
      فرش  خلف  اثنين  و ثنين iiغطاه
تلقى   على   شلفاه   هبر  الفقارا
      لو يعلف الوكري عن الجوع عشاه
وشوشان  يحد  ا لخيل حد iiالكفارا 
     يا   ويل   منهو   بالملاقا  iiتنصاه