مواردها المائية

هي كما كتب عنها الأستاذ/ عبدالله قاسم النواق في كتابه قبيلة الشرارات(بنو كلب) نورد بعض منها كما يلي:
أما موارد وادي السرحان فأهمها هي:

أولا: الهزيم ويعتبر الهزيم من مناهل الشرارات الكبيرة وهو في الشمال الغربي من الوادي قرب الحدود الأردنية. يقول الشاعر عايد بن لافي الشراري ضمن قصيدة
وهي لون من ألوان شعر (الدحة) المشهوره بها هذه القبيلة مع قبائل الشمال وقالها في إحدى المناسبات:
إن جاء مجال الفعايل صادم بالصدق ولا تسايل
     ترى  الك  شهود  ودلايل  على عسير الجوابي
تاريخاً  يحفظ  مجاله  و  المبغض ما حنا بحاله
     عن  مانا  يقصرن  حباله ويعض الناجد بالنابي
من  الهزيم  إلى  الجوبه من كل فجوج مطلوبه
     مير  إن  أهلها عيوبه عيو ما اعطوها الطلابي
وكلا   بالفعل   ذكرنا  عيينا  ما  نعطي  ديرنا
     يوم   إن  ماحد  وفرنا  من  محيطين  الأجنابي
بلنا  ماردت  عن  ماها  ترعى  بطرف مفلاها
     وحمات الحمر تبراها من وراء الطرش العزاب

ويقول الشاعر الغثيان الخصي الشراري قبل مايقرب من مئة عام في موقعه بهذا المورد(الهزيم) انتصر فيها الشرارات
كما ذكره الأستاذ / عبد الله قاسم النواق في كتابه:
جابها   من  رم  جنود  تضيم      وزادها  بجنود  غزة  والشراه
واجتمع      …….     عديم      زاعميناً    بالمكاسب    والغناه
مزنة من غرب جتنا إلها رزيم      البارود   رعودها   والدم  ماه
وصبحونا  بليل  على  الهزيم      حين   ما  بلال  اذن  للصلاه
واشتغل مقرطساً ضربه عظيم      وانجلت  غيومها  وصفا سماه
و  الجنايز  كنها  جدع الهشيم      مع جثي الخيل من كف الرماه
فعل     أهلنا     من     قديم      هم أزمام الحرب وخلال اللهاه
يانديبي   شدلي   بنت  الهميم      بشر   اللي   عنا   يعزه  ثناه
عن  نهاراً  ضاع به ميت يتيم      يوم  أبو  عمود  نادوا  بقضاه

ثانيا: مورد الحديثة وهي بلدة الحديثة الحالي والمنفذ الرئيسي للمملكة على الحدود الأردنية

ثالثا: مورد النبك أبو نخلة وهو مدينة القريات الحالية وهو أحد موارد الشرارات فيه بئر ذو فجوة واسعة تسمى بالعامية (جوخا) تطل على هذا البئر نخلة عالية
وهذا اساس التسمية بأبو نخلة وقد نزلها الدروز وهم قبيلة بني معروف المشهورة في جبل حوران لفترة معينة هرباً من الاضطهاد الفرنسي الاستعماري انذاك

رابعا: العيون -إثرى ومنوه و عين الحواس و كاف

خامسا: مورد غطي: إلى الشرق من مدينة القريات ب 14 كيلا

سادسا: مورد قراقر أحد موارد الشرارات وتنهله قبيلة الروله أيضاً فهو أبعد عقل الوادي إلى الشمال

سابعا: مورد الجفيرات، عين البيضاء، العضيمات مناهل متجاورة جنوب مورد قراقر ب 10 كيلات

ثامنا: مورد أبو طريفيات وهي بلدة قليب خضر الواقعة على جانب الخط الأقليمي

تاسعا: مورد المحيضر شمال بلدة قليب خضر بنحو 20 كيلا

عاشرا: مورد العيساوية وهي جنوب بلدة قليب خضر بنحو 15 كيلا

أحد عشر: مورد أويسط منهل كبير غرب طبرجل ب 6 كيلو

اثنا عشر: مورد المعاصر مورد تتدفق مياهه على السطح ترده الإبل دون دلاء شمال طبرجل بنحو 20 كيلا

ثلاثة عشر: موردا الميسري والنباج موردان لا ينضبان يقعان شرق طبرجل بنحو 10 كيلو

أربعة عشر: مورد شيبة الواقع على الخط الأقليمي شمال غرب النبك أبو قصر بنحو 20 كيلو

خمسة عشر: مورد النبك أبوقصر المعروف على الخط الأقليمي

ستة عشر: مورد الجراوي، شغار، صبيحاء وهي ثلاثة موارد متجاورة لا يفصل بين المورد والاخر سوى خمس كيلات الى الجنوب الشرقي من بلدة النبك أبو قصر

سبعة عشر: مورد عرفجاء الى الجنوب من بلدة النبك أبو قصر بنحو 30 كيلا

ثمانية عشر: مورد ميقوع على الخط الأقليمي جنوب غرب مثلث أبو عجرم بنحو 45 كيلا

موارد الخنفة:
أولا: مورد العسافية
ثانيا: مورد مشاش هاضل
ثالثا: مورد الجبعاوية - مشاش
رابعا: مورد الأمشة ومنها بيط،مليح الشبكة،مشاش العود،ومشاش القراوعة
خامسا: مورد الهوجاء - أم كور
سادسا: مورد مليح
سابعا: مورد حداجان
ثامنا: مورد أبو ثنية
وكذلك من موارد الشرارات قلبان فجر في وسط وادي فجر إلى الشمال من مثلث الأسفلت المحاذي لقرية القليبة بنحو 43 كيلا وعلى الطريق الإقليمي
أما المدن التي ترتادها قبيلة الشرارات كموارد فهي:
أولا: تيماء: وهي مدينة تيماء الأثرية المعروفة وتعتبر من موارد الشرارات الهامة وكان لأميرها قبل بداية الحكم السعودي المرحوم بإذن الله عبد الكريم بن رمان علاقات متينة مع هذه القبيلة وقد عرف هذا الأمير بوفائه للشرارات وبالتالي فإن هذه القبيلة كانت تبادله الوفاء إذ كانت القبيلة الوحيدة التي تدخل إلى قصره وهي تحمل السلاح
ثانيا: دومة الجندل: وكلمة الجوف أكثر شيوعا لدى بادية الشرارات وهم شديدوا التعلق بها ويضعونها في مقدمة مواردهم التي تجمعهم خصوصا في فصل الصيف حتى نزول الأمطار وليس هناك ارتباط قوي وأزلي كارتباط هذه القبيلة بأهالي دومة الجندل